منتديات شباب وصبايا نابلس



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول


شاطر | 
 

  الإسراء والمعــــــــــراج : كلمات بين يدي الذكرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فتحاوية وافتخر طول عمري
عُـضٌـٌُـو ذٌُهٌُــُــبٌُــي
عُـضٌـٌُـو ذٌُهٌُــُــبٌُــي
avatar

كيف تعرفت علينا : من صديق/ة
انثى
العقرب الكلب
عدد آلمُشآإركآإت-~: : 609
التقييم : 915
:: العمر ::: : 22

مُساهمةموضوع: الإسراء والمعــــــــــراج : كلمات بين يدي الذكرى   الأربعاء يونيو 29, 2011 5:40 pm

الإسراء والمعــــــــــراج :

إذا كانت معجزة الإسراء والمعراج تُستحضَر من قِبَل الأمة الإسلامية على أنها مناسبة دينية جليلة وجب تعظيمها، ومعجزة إلهية تجلت فيها بوضوح إرادة المولى سبحانه وتعالى وقدرته الباهرة، وظهرت في شخص الرسول الكريم بالإسراء بجسده وروحه من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى، ثم العروج به في ليلة واحدة إلى السماوات العلا إلى سدرة المنتهى، حيث سجد تحت العرش فكلمه ربه وأكرمه بما أكرمه من المنح والعطايا والمزايا والفرائض، ثم أعاده إلى بيت المقدس ومن ثم إلى داره بمكة، ليحدث الناس بعد ذلك بما رأى حتى يميز الله الخبيث من الطيب والصالح من الطالح والمصدق من المكذب، ليهلك من هلك عن بينة ويحيي من حيا عن بينة، فإنه من الواجب على هذه الأمة الإسلامية وهي تعيش ذكرى هذه المعجزة الغالية أن تستحضر أمورا هامة في حياة الإسلام والمسلمين، تستخلصها من مجريات ما وقع ليلة الإسراء والمعراج:
ـ مكانة المسجد الأقصى: فالإسراء بالنبي صلى الله عليه وسلم من مكة إلى بيت المقدس، إنما هو دليل قاطع على أحقية المسلمين بالقدس الشريف مهد الأنبياء الأولين، ومبعث كثير من الرسل السابقين، وهو دليل أيضا على ما لهذا البيت من مكانة مرموقة عند الله عز وجل. وهذه المكانة، التي خُصّ بها المسجد الأقصى هي التي يجب على المسلمين اليوم أكثر من أي وقت مضى استحضارها في رحاب ذكرى الإسراء والمعراج، ليزيلوا عنهم غبار الوَهن، وليتخلصوا من داء الغثائية، وليجمعوا أمرهم على كلمة سواء، تكون بإذن الله تعالى بداية لتحرير القدس الشريف من قبضة الصهاينة الغاصبين... ومن يدري؟ فلعل واقع هذا الإسراء هو الذي جعل بطل الأمة وناصر الحق، ''صلاح الدين الأيوبي'' يستنهض همم المؤمنين الصادقين، حتى أبلوا ذلك البلاء التاريخي الحسن في استرداد القدس وتحريرها من بين فكي الصليبية.

ـ الفطرة الإسلامية: كل روايات الإسراء والمعراج تؤكد اختيار النبي صلى الله عليه وسلم شرب اللبن بدل الخمر والماء والعسل المقدم له من لدن أمين الوحي جبريل عليه السلام، وكل الروايات تدل على اختيار النبي الفطرة السليمة الصحيحة لأمته. فهل نستحضر ذكرى الإسراء والمعراج دون استحضار الفطرة الإسلامية التي فسدت بالزيغ والانحراف، عما اختاره النبي صلى الله عليه وسلم لنفسه ولأمته.

ـ خيرية الأمة المحمدية: في فلسطين وبالضبط في المسجد الأقصى، أَمًّ رسول الله ليلة أسري به من سبقه في حقل النبوة والدعوة وحمل مشعل الرسالة الربانية، فكان بذلك أخْيَرهم وإن كان آخِرَهم، وكان أفضلهم على الإطلاق وإن كان خاتمهم في البعثة والرسالة. وفي إمامته صلى الله عليه وسلم للأنبياء والمرسلين إمامة لأمته على باقي الأمم، وفي خيريته وأفضليته، خيرية وأفضلية لأمته بين الأمم والشعوب... وبالفعل فقد تحققت هذه الأفضلية على يد الصحابة الكرام والتابعين الأفاضل وأتباع التابعين ومن تبعهم بإحسان، حيث ذاع صيت الإسلام في كل مكان وزمان، إلى أن جاء دورنا في هذا العصر فكنا القصعة التي تداعى الأمم عليها ذات اليمين وذات الشمال، ونسينا أو تناسينا أن الخيرية والأفضلية على الأمم مقرونة ومشروطة بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والإيمان بالله حق الإيمان.

إن استحضار ذكرى الإسراء والمعراج وغيرها من المعجزات الربانية، التي أبهرت العقل وأخضعته لمنطق التسليم الواجب، لا ينبغي أن يتخذ طابع الاحتفال بها أو الاحتفاظ بها في مكنون الصدور، كما تُحفَظ السور الصغار أو الاشتغال عليها على أنها مجرد ذكرى إسلامية فحسب، بل يجب أن يتعداها إلى الذكر والتذكّر والاعتبار والتبصر، في كل الجوانب الخاصة والعامة المتعلقة بها في سياقها ولحاقها، في دلائلها وعبرها وإشاراتها الخفية ومراداتها ومقاصدها...

فإن أمة لا تذكر ما فيها، ولا تعتبر بما جرى فيها من معجزات، ولا تبصر في الذكرى غير رَسم الذكرى، حَريٌّ بها أن تبقى لصيقة بركب المتأخرين المتخلفين، وهذا ما لا نرجوه لأمة محمد صلى الله عليه وسلم الذي رأى من آيات ربه الكبرى ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر، ف(سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وحيدة كالقمر
عضو Vip
عضو Vip
avatar

كيف تعرفت علينا : من صديق/ة
انثى
العذراء القرد
عدد آلمُشآإركآإت-~: : 1306
التقييم : 1534
:: العمر ::: : 24

مُساهمةموضوع: رد: الإسراء والمعــــــــــراج : كلمات بين يدي الذكرى   الأربعاء يونيو 29, 2011 10:00 pm

يسلمووووو
في انتظار الجديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فتحاوية وافتخر طول عمري
عُـضٌـٌُـو ذٌُهٌُــُــبٌُــي
عُـضٌـٌُـو ذٌُهٌُــُــبٌُــي
avatar

كيف تعرفت علينا : من صديق/ة
انثى
العقرب الكلب
عدد آلمُشآإركآإت-~: : 609
التقييم : 915
:: العمر ::: : 22

مُساهمةموضوع: رد: الإسراء والمعــــــــــراج : كلمات بين يدي الذكرى   الجمعة يوليو 01, 2011 2:49 am

شكرا لمرورك العطر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الإسراء والمعــــــــــراج : كلمات بين يدي الذكرى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب وصبايا نابلس :: 
|--*¨®¨*--|الاقسام الرئيسية |--*¨®¨*--|
 :: .•:* | آلـمـنـتـدى آلـξـآم ..
-
انتقل الى: